نزاع التنصيب

نزاع التنصيب هو أهم صراع بين الكنيسة والدولة في أوروبا في القرون الوسطى.[1][2][3] في القرنين الحادي عشر والثاني عشر، تحدت مجموعة من الباباوات سلطة الممالك الأوروبية في السيطرة على التعيينات أو التنصيبات من المسؤولين عن الكنائس مثل الأساقفة ورؤساء الأديرة. على الرغم من أن الصراع الرئيسي بدأ في 1075 بين البابا غريغوري السابع وهنري الرابع الإمبراطور الروماني المقدس، إلا أن صراعًا كبيرًا خلال فترة قصيرة دار أيضًا بين هنري الأول ملك إنكلترا والبابا باسكال الثاني في السنوات 1103-1107، ولعب القضية دورًا في الصراع بين الكنيسة والدولة في فرنسا كذلك. أخيرًا تم حل الخلاف في 1122.

  • مراجع

مراجع

  1. ^ Appleby، R. Scott (1999). "How the Pope Got His Political Muscle". U.S. Catholic. Vol. 64 no. 9. صفحة 36. 
  2. ^ Paravicini Bagliani، Agostino. "Sia fatta la mia volontà". Medioevo (143): 76. 
  3. ^ Généalogie d'Otton نسخة محفوظة 11 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
Santi di Tito - Niccolo Machiavelli's portrait.jpg
هذه بذرة مقالة عن تاريخ أوروبا بحاجة للتوسيع. في تحريرها.
En otros idiomas
Afrikaans: Investituurstryd
Alemannisch: Investiturstreit
Bahasa Indonesia: Kontroversi Penobatan
日本語: 叙任権闘争
한국어: 서임권 투쟁
Nederlands: Investituurstrijd
norsk nynorsk: Investiturstriden
srpskohrvatski / српскохрватски: Borba za investituru
Simple English: Investiture Controversy
slovenčina: Boj o investitúru
slovenščina: Investiturni boj