لون العين

صورة مقربة لقزجية زرقاء / خضراء.

لون العين هو نمط ظاهري متعدد الجينات يحدده عاملين: الصبغة التي في قزحية العين[1][2] ومقدار تشتت الضوء خلال الوسط الموجود في نسيج القزحية.[3]:9

في البشر، فإن صبغة القزحية تتدرج من البني الفاتح إلى الأسود، اعتماداً على تركيز الميلانين في النسيج الطلائي للقزحية (موجود على الجزء الخلفي من القزحية)، ومحتوى الميلانين داخل النسيج اللحمي للقزحية (يقع في الجزء الأمامي من القزحية)، والكثافة الخلوية للنسيج نفسه.[4]وظهور اللونين الأزرق والأخضر، ينتج عن ظاهرة تندل، وهي ظاهرة مماثلة لتلك التي تسبب زرقة السماء وتسمى تبعثر ريليه (Rayleigh scattering).[5] فلا توجد أي أصباغ زرقاء أو خضراء على الإطلاق في قزحية العين أو سائل العين.[3][6]

تنتج العيون الملونة الزاهية لكثير من أنواع الطيور عن وجود أصباغ أخرى، مثل البتريدين، والبورين، والكاريتينويد.[7] البشر والحيوانات الأخرى لديها العديد من الأنماط الظاهرية المختلفة في لون العين.[8][9] الاعتقاد السابق أن لون العين الزرقاء هو صفة متنحية، قد تبين أنه غير صحيح. علم الوراثة للون العين معقد جداً، بحيث يمكن لأي لون للعين أن ينتقل من اللآباء للأبناء.[10][11] [12]

En otros idiomas
تۆرکجه: گؤز بویاغی
bosanski: Boja očiju
dansk: Øjenfarve
Deutsch: Augenfarbe
English: Eye color
Esperanto: Okula koloro
español: Color de ojos
euskara: Begi kolore
فارسی: رنگ چشم
français: Couleur des yeux
hrvatski: Boja očiju
magyar: Szemszín
한국어: 눈 색깔
latviešu: Acu krāsa
Nederlands: Oogkleur
norsk nynorsk: Augefarge
norsk: Øyenfarge
polski: Kolor oczu
português: Cor dos olhos
русский: Цвет глаз
srpskohrvatski / српскохрватски: Boja očiju
Simple English: Eye colour
தமிழ்: கண் நிறம்
Türkçe: Göz rengi
українська: Колір очей
Tiếng Việt: Màu mắt
中文: 眼睛色彩