غوص

الغواص مع خزان الهواء على ظهره واضح للعيان

الغوص تحت الماء هو ممارسة النزول تحت الماء، إما عن طريق معدات التنفس تحت الماء [الإنجليزية] مثل تلك المستخدمة في غوص سكوبا أو غوص الامدادات السطحية [الإنجليزية] ، أو عن طريق الغوص مع حبس النَفَس (الغوص الحر).

تاريخ الغوص

أقدم صورة للغوص تحت الماء - جندى آشورى يغوص تحت النهر باستخدام قربة منفوخة مصنوعة من جلد الماعز
جدارية بارزة تبين هجوما أشورياً وجنوداً يعبرون النهر سباحةً و غوصاً - ويرى مهاجمان بالنبال على اليسار بينما المدافعون على اليمين فوق الحصن
فطام تقليدي للغوص الحر تحت الماء من جزيرة عبد الكوري أرخبيل سقطرى. وهو مشبك يضعه الغواص على أنفه أثناء الغوص؛ حتى لا تتسرب المياه إلى جوفه.[1] الغوص على اللؤلؤ: وهو أيضا أحد أدوات الغوص الحر قديما للبحث عن اللؤلؤ في دول الخليج العربى.[2]
صورة تعرض معرض للاسفنج وبَزَّة غوص قديمة
  • أقدم أثر موجود للغوص يعود للأشوريين قبل الميلاد بعدة قرون، حيث تظهر المنحوتات الأثرية جنودا أشوريين يعبرون النهر باستخدام عوامات منفوخة مصنوعة من جلد الماعز.[3]
  • في زمان قدماء الرومان والإغريق هناك كثير من الحالات المسجلة لرجال يسبحون أو يغوصون في المعارك ولكن عن طريق حبس الأنفس وبدون أى أجهزة غوص مساعدة، اللهم إلا في بعض الأحيان التى كانوا يستخدمون سيقان نباتات مجوفة للتنفس كقصبة للتنفس السطحي (سنوركل Snorkel).[4]
  • في حوالى عام 1300 قبل الميلاد، استخدم الجنود الفرس نظارات غوص تحت الماء لها نوافذ مصنوعة من الطبقة الخارجية لعظم ظهر السلحفاة (الصدفة) بعد صقلها جيدا.[5]
  • ذكر ليوناردو دا فينشي في القرن الخامس عشر لأول مرة اسطوانات الهواء في إيطاليا وكتب عن أنظمة كانت مستخدمة للتنفس الإصطناعى تحت الماء ، إلا أنه لم يذكرها بالتفصيل بسبب ما أسماه "الطبيعة السيئة للبشر" والتى يمكن أن تستخدمها للقتل وإغراق السفن. وعلى الرغم من ذلك ، فإن بعض الرسومات أظهرت أنواعا مختلفة من أنظمة الغوص كان بعضها متقدماً إلى درجة أنها أظهرت تصميما لجمع البول من الغطاس أيضا !
  • يمكن القول بأن بدايات الغوص لم تكن لأغراض ترفيهية وإنما لأغراض حربية في المقام الأول أو تجارية، حيث أنه في اليونان القديمة مثلا كان أفلاطون و هوميروس يذكران الأسفنج واستخدامه في الاستحمام ، وكانت جزيرة كاليمنوس مركزاً رئيسياً للغوص من أجل الاسفنج ، وكان غواصوا الأسفنج يستخدمون عادة أوزان 15 كيلو جرام بغرض تسريع النزول ، وكان على هؤلاء الغواصين حبس أنفاسهم للنزول على أعماق تزيد عن 30 متر لمدة 5 دقائق (حبس نفس) لجمع الأسفنج للأغراض التجارية.[6]
En otros idiomas
Afrikaans: Onderwaterduik
Alemannisch: Tauchen
Ænglisc: Dȳfung
azərbaycanca: Dalğıclıq
تۆرکجه: دالغیج‌لیق
català: Submarinisme
čeština: Potápění
dansk: Dykning
Deutsch: Tauchen
Esperanto: Subakvado
español: Buceo
فارسی: غواصی
suomi: Sukellus
føroyskt: Kaving
galego: Mergullo
עברית: צלילה
हिन्दी: ग़ोताख़ोरी
Kreyòl ayisyen: Plonje soumaren
Bahasa Indonesia: Selam
íslenska: Köfun
italiano: Subacquea
日本語: 潜水
қазақша: Дайвинг
한국어: 잠수
lietuvių: Nardymas
олык марий: Дайвинг
Bahasa Melayu: Selam
Nederlands: Duiksport
norsk nynorsk: Dykking
norsk: Dykking
occitan: Sotada
Papiamentu: Sambuyamentu
polski: Nurkowanie
português: Mergulho
Runa Simi: Ch'ultikuy
română: Scufundare
русский: Дайвинг
Simple English: Underwater diving
slovenčina: Potápanie
српски / srpski: Роњење
svenska: Dykning
Türkçe: Dalgıçlık
українська: Дайвінг
中文: 潜水
Bân-lâm-gú: Chhàng-bī
粵語: 氼水