عدل (سلطنة)

إحداثيات: 10°27′08″N 41°10′40″E / 10°27′08″N 41°10′40″E / 10.45222; 41.177806

سلطنة عدل
→ Blank.png
1415 – 1577Flag of the Ottoman Empire.svg ←
 
Blank.png ←
عدل (سلطنة)
علم
Location of Adal Sultanate.png
سلطنة عدل في أقصى اتساع لها تقريبًا.

عاصمةزيلع (العاصمة الأصلية، بصفتها إمارة ضمن حكم سلطنة عفت (1415–1420))
دكار (عاصمة جديدة، بصفتها سلطنة مستقلة (1420–1520))
هرر (1520–1577)
أوسا (1577)
نظام الحكمملكية
اللغة الرسميةالعربية
لغات مشتركةالصومالية، العفارية، الهررية
الديانةإسلام سني
التاريخ
الفترة التاريخيةالعصور الوسطى
التأسيس1415
الحرب ضد يشق الأول1415–1429
نقل العاصمة إلى دكار1433
أزمة خلافة العرش1518–1526
نقل العاصمة إلى هرر1520
الحرب الحبشية العدلية1529–1543
الزوال1577

اليوم جزء من إثيوبيا
 إريتريا
 السودان
 الصومال
 جيبوتي


سلطنة عدل كانت من أقاليم سلطنة عفت حتى عام 805 هـ 1402 م وعندما سقطت عفت حلت محلها.[1][2][3] وقد توسعت هذه السلطنة في عهد السلطان عمر دين بن محمد وفي عهد الإمام أحمد بن إبراهيم الغازي فاتح الحبشة. كان من ضمن أراضيها معظم أراضي سلطنة هرر- التي من ضمنها منطقة أوغادين الحالية، وبعد انكماشها وضعفها- بسبب دخول الاستعمار البرتغالي للمنطقة وتواطئه مع إمارة الحبشة ضد الوجود الإسلامي- انفصلت عنها بعض الممالك والإمارات الإسلامية مثل ممالك فطجار ودوارو ومملكة بالي، وسلطنة عروسى, وهدية وسندفا, وكلها قامت في الأقاليم الشرقية والوسطي لما يعرف حاليا بإثيوبيا.وقد توحدت هذه الإمارات سابقا تحت راية الإمام أحمد الغازي. وكان عامل الضعف الأساسي والقاتل لهذه الممالك الخلافات الداخلية فيما بينها. ولعبت هذه الممالك دوراً بارزاً في نشر الإسلام داخل أفريقيا الشرقية حتى وصلت إلى البحيرات العظمي. واستمر الحكم الإسلامي حتى مجيئ الاستعمار الأوروبي في نهاية القرن الثامن عشر الميلادي.ً وهناك فترة تولت الحامية المصرية أمور المنطقة بأمر من الصادر الأعظم العثماني، بين عامي 1875-1885 م حتى أجبر الاستعمار الأوربي خروجها، ثم سقطت مدينة هرر عاصمة الصومال التاريخية في أيدي الاحباش عام 1887م وحولوا جامع الذي بناه المصريون إلى كنيسة وبجوارها الجامع الهررى.

ومن أشهر مدن السلطنة

  • مراجع

مراجع

  1. ^ Africanus، Leo (1526). The History and Description of Africa. Hakluyt Society. صفحات 51 & 53. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2017. The land of Aian is accounted by the Arabians to be that region which lyeth betweene the narrow entrance to the Red sea, and the river Quilimanci ; being upon the sea-coast for the most part inhabited by the said Arabians ; but the inland-partes thereof are peopled with a black nation which are Idolators. It comprehendeth two kingdomes ; Adel and Adea. Adel is a very large kingdome, and extendeth from the mouth of the Arabian gulfe to the cape of Guardafu called of olde by Ptolemey Aromata promontorium.[...] Adea, the second kingdome of the land of Aian, situate upon the easterne Ocean, is confined northward by the kingdome of Adel, & westward by the Abassin empire.[...] The inhabitants being Moores by religion, and paying tribute to the emperour of Abassin, are (as they of Adel before-named) originally descended of the Arabians  نسخة محفوظة 18 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Trimingham، John (2007). "Islam in Ethiopia". Basic Reference. Oxford: Oxford University Press. 28: 167. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2012. 
  3. ^ Briggs، Phillip. Somaliland. Bradt Travel Guides. اطلع عليه بتاريخ 25 أبريل 2016. 
En otros idiomas
አማርኛ: አዳል
català: Adal
Deutsch: Sultanat Adal
فارسی: سلطنت عدل
français: Sultanat d'Adal
hrvatski: Sultanat Adal
Bahasa Indonesia: Kesultanan Adal
한국어: 아달 술탄국
lietuvių: Adalis
Bahasa Melayu: Kesultanan Adal
پنجابی: سلطنت عدل
português: Sultanato de Adal
русский: Адаль
Soomaaliga: Saldanadii Cadal
svenska: Adal
Kiswahili: Usultani wa Adal
українська: Адал