سلك الخدمة المدنية

عمال فيلق الخدمة المدنية وهم يبنوا طريق، عام 1933.
مخيمات سي سي سي في ميشيغان، سريعا مااستبدلت الخيام بالثكنات التي بناها العمال المتعاقدين مع الجيش.

سلك الخدمة المدنية (سي سي سي) كان برنامج تأهيلي عام للرجال العاطلين، حيث كان يقدم التدريب المهني من خلال أداء عمل مفيد فيما يتصل بحفظ وتنمية الموارد الطبيعية في الولايات المتحدة [1] 1933 حتي 1942. وكجزء من قوانين الصفقة الجديدة المقترحة من الرئيس الأمريكي فرانكلين دي. روزفلت (ف د ر)، تم تصميم (سي سي سي) لكي يساعد في تأهيل العاطلين الناتج عن الكساد الكبير وفي نفس الوقت لإنجاز برنامج الحفاظ على المصادر الطبيعية العامة على أراضي الولاية، والدولة والمحافظة. 4) للسيطرة على الفيضانات: الري، وسدود الصرف الصحي، والخنادق، والعمل بالقناة، و riprapping؛ 5) تهذيب الغابة: زراعة الأشجار والشجيرات ,وتحسين العارضات الخشبية، وجمع البذور، وعمل الحضانة؛ 6) حماية الغابات: الوقاية من الحرائق، ,واخماد الحرائق، ومكافحة الحريق والتحكم في الحشرات والأمراض؛ 7) المناظر الطبيعية والترفيه: مخيم عام وتنمية أراضي المنتزهات والبحيرات وتنظيف مواقع البرك والتنمية؛ 8) سلسلة الجبال: تعبيد الطرق، والقضاء على الحيوانات المفترسة؛ 9) الحياة البرية: تحسين البخار، واستزراع الأسماك، والأغذية والغطاء النباتي؛ 10) متفرقات : طوارئ العمل، والدراسات الاستقصائية، ومكافحة البعوض.[2] وكان يعتبر الشخص النموذجي العامل في سي سي سي مواطن أمريكي، غير متزوج، ورجل عاطل، عمره ما بين 18- 25 سنة. كان يلتحق كل ملتحق متطوع، وبعد مروره من الاختبار البدني لمدة ستة شهور مع إمكانية مد خدمته لمدة عامين. عاش في مخيم للعمل، ويقبض 30 دولارا في الشهر (مع تخصيص إلزامي لـ 22-25 دولار ترسل إلى عائلاتهم)، وكذلك الغذاء والملبس والرعاية الطبية. وفي خلال فترة الستة أشهر يزيد طول العامل بحوالي 277. بوصة طولاً و 7.23 باوند.[3]

أصبح برنامج سي سي سي واحد من أكثر برامج الصفقات الجديدة شهرة بين العامة، موفراً الإغاثة الاقتصادية، والتأهيل والتدريب لحوالي 3 ملايين رجل. كما يوفر سي سي سي برنامج عمل شامل والذي يجمع بين المحافظة والتجديد والوعي والتقدير للأمة على الموارد الطبيعية.[4] لم يتم اعتبار برنامج سي سي سي برنامج دائم على الإطلاق واعتمد وجوده على القوانين الطارئة والمؤقتة.[5] يوم 30 يونيو 1942 صوت الكونغرس لإنهاء برنامج سي سي سي رسميا، ووقف العملية النشطة للبرنامج.[6]