سرطان المثانة

سرطان المثانة
التشريح المرضي النسيجي لسرطانة الخلايا الانتقالية في المثانة بخزعة عبر الإحليل وتلوين بالهيماتوكسيلين إيوسين.
التشريح المرضي النسيجي لسرطانة الخلايا الانتقالية في المثانة بخزعة عبر الإحليل وتلوين بالهيماتوكسيلين إيوسين.

الاختصاص علم الأورام  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
عقاقير
إيتوبوسيد،   وسيسبلاتين،  وثيوتيبا،   ودوكسوروبيسين  تعديل قيمة خاصية الدواء المستخدم للعلاج (P2176) في ويكي بيانات
تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.- 10 C67, C67.9
ت.د.أ.- 9 188, 188.9
وراثة مندلية بشرية 109800
ق.ب.الأمراض 1427
مدلاين بلس
إي ميديسين radio/711
ن.ف.م.ط. D001749

سرطان المثانة هو إصابة سرطانية لمنطقة المثانة. يبدأ سرطان المثانة في معظم الأحيان بإصابة الخلايا المبطنة للمثانة من الداخل. وعادة ما يصيب كبار السن، إلا أن هذا لا يعني استثناء أي سن من الاصابة.

سرطان المثانة هو رابع أكثر أنواع السرطانات شيوعا بين الرجال والثامن الأكثر شيوعا لدى النساء حسب معهد السرطان الوطني الأمريكي [1]، ويشكل رابع أكثر أنواع السرطانات شيوعا بين الرجال في بريطانيا [2]. في عام 1996 أكثر من 300000 حالة جديدة تم تشخيصها في جميع أنحاء العالم [3]. يتم تشخيص الغالبية العظمى من سرطان المثانة في مراحله المبكرة، حيث يكون قابلا للعلاج بصورة جيدة جدا. ولكن، إصابة سرطان المثانة تتميز بالتكرر حتى لو تم العلاج ضمن مرحلة مبكرة، ولهذا السبب، يتوجب على الناجين من مرض سرطان المثانة أن يتابعوا الاختبارات ومراقبة حالتهم لعدة سنوات بعد العلاج. قدرت عدد الاصابات الجديدة بهذا المرض في الولايات المتحدة لعام 2008 بحوالي 68810 إصابة، كان عدد الوفيات ضمنها 14000 حالة [4].

فيديو توضيحي

المسببات

لا يوجد سبب علمي واضح لتفسير تكون سرطان المثانة، إلا أنه تم التعرف على عدد من المواد المسرطنة التي يمكن اعتبارها ضمن قائمة الأسباب المحتملة، إهم هذه الأسباب هو دخان السجائر. يتركز البحث العلمي على فهم الظروف التي تؤدي إلى تغير التركيبة الوراثية للخلايا، مما يسبب تكاثر الخلايا غير الطبيعية. العوامل التالية تؤدي إلى زيادة مخاطر تطوير سرطان المثانة :

  • التدخين : [5] التدخين هو أهم عامل في زيادة خطر سرطان المثانة [6] [7]. المدخنون معرضون بما يفوق المرتين لخطر تطوير سرطان المثانة مقارنة مع غير المدخنين.
  • التعرض لمواد كيميائية في مكان العمل : الأفراد الذين يتعاملون بانتظام مع بعض المواد الكيميائية أو في بعض الصناعات لديهم احتمال الاصابة بسرطان المثانة مرتفع مقارنة مع الاخرين. المواد الكيميائية العضوية الأمينات العطرية متبطة بصورة عالية مع سرطان المثانة [8]. هذه المواد الكيميائية مستخدمة وبكثرة ضمن صناعة الاصباغ. الصناعات الأخرى المرتبطة بسرطان المثانة تشمل على دباغة الجلود [9] والصناعات المطاطية [10]، والمنسوجات [11]، وأصباغ الشعر [12]، صناعة مواد الالوان [13]، ومواد الطباعة [14]. يتوجب إتخاذ إجراءات حماية صارمة ضمن مكان العمل للحد من لتعرض للمواد التي يعتقد أنها تسبب السرطان.
أهم هذه المواد هي:
  • النظام الغذائي : الافراد الذين يتناولون نظام غذائي يشمل كميات كبيرة من اللحوم المقلية والدهون الحيوانية هم أكثر عرضة لتعرض للسرطان المثانة. [23]
  • عشبة زَراوَنْد [24] [25] ( بالإنجليزية: Aristolochia fangchi): عشبة تستخدم في ضمن بعض المكملات الغذائية والعلاجات العشبية الصينية. الافراد الذين تناولوا هذه العشبة ضمن برنامج لانقاص الوزن كان معدلا الاصابة بسرطان المثانة والفشل الكلوي أعلى من الذين لم يستعملوا هذه العشبة. الدراسات العلمية على هذه العشبة أظهرت أنه يحتوي على مواد كيميائية يمكن أن تؤدي إلى ظهور السرطان لدى الفئران. [26] [27]

العوامل المساعدة على تكون سرطان المثانة

En otros idiomas