رئيس مجلس الوزراء (مصر)

رئيس وزراء جمهورية مصر العربية
رئيس مجلس الوزراء (مصر)
شعار

مصطفى مدبولي.jpg

شاغل المنصب
مصطفى مدبولي
منذ7 يونيو 2018
البلد
Flag of Egypt.svg
مصر  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
عن المنصب
المعينرئيس الجمهورية
مدة الولايةغير محددة
تأسيس المنصب28 أغسطس 1878
الموقع الرسميالموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
جزء من سلسلة مقالات سياسة مصر
مصر
Coat of arms of Egypt (Official).svg

رئيس الوزراء في مصر حسب الدستور المصري فإن رئيس الوزراء هو الشخصية المكلفة من رئيس الجمهورية لتشكيل الحكومة وعرض برنامجه على مجلس النواب، فإذا لم تحصل حكومته على ثقة أغلبية أعضاء مجلس النواب خلال ثلاثين يوماً على الأكثر، يكلف رئيس الجمهورية رئيسا لمجلس الوزراء بترشيح من الحزب أو الائتلاف الحائز على أكثرية مقاعد مجلس النواب، فإذا لم تحصل حكومته على ثقة أغلبية أعضاء مجلس النواب خلال ثلاثين يوماً، عُدّ المجلس منحلاً ويدعو رئيس الجمهورية لانتخاب مجلس نواب جديد خلال ستين يوماً من تاريخ صدور قرار الحل. وفي جميع الأحوال يجب ألا يزيد مجموع مدد الاختيار المنصوص عليها في هذه المادة على ستين يوماً. وفي حالة حل مجلس النواب، يعرض رئيس مجلس الوزراء تشكيل حكومته، وبرنامجها على مجلس النواب الجديد في أول اجتماع له. في حال اختيار الحكومة من الحزب أو الائتلاف الحائز على أكثرية مقاعد مجلس النواب، ولرئيس الجمهورية بالتشاور مع رئيس مجلس الوزراء، اختيار وزراء الدفاع والداخلية والخارجية والعدل.[1]

منذ أواخر السبعينيات حظيت مصر بعدد من الحكومات المتعاقبة التي لم تعمر وذلك بسبب التنازع في الصلاحيات بين الرئيس ورئيس الوزراء، ومنذ 1981 حافظ الحزب الوطني الديمقراطي على أغلبيته في البرلمان المصري.

وفقا لما هو متبع فان الرئيس يدير الشؤون الخارجية والدفاعية المتعلقة بالدولة، فيما يدير رئيس الوزراء بقية الشؤون بما فيها الاقتصاد.وفي إطار التعديلات الدستورية التي تمت في العام 1980 فإن رئيس الوزراء يتم تعيينه من قبل الرئيس.

في العام 2004 قام الدكتور أحمد نظيف بأداء اليمين الدستورية في منصبه كرئيس للوزراء، ليقوم بتشكيل حكومتين الأولى في 2004 والثانية في يناير 2005.

في عام 2011 الموافق 25 يناير وهو ما يعرف بثورة 25 يناير تم إقالة رئيس الوزراء أحمد نظيف وتعيين الفريق أحمد شفيق رئيسا للوزراء بتكليف مباشر من قبل رئيس الجمهورية ثم ظلت وزارة الفريق أحمد شفيق لتسيير الأعمال كما رأى المجلس الأعلى للقوات المسلحة، ثم تم قبول استقالة الفريق أحمد شفيق وتشكلت حكومة جديدة برئاسة الدكتور عصام شرف, وفي 19 نوفمبر عام 2011 بسبب تجدد الاشتباكات بين الثوار والأمن فيما يعرف بأحداث محمد محمود, تقدم دكتور عصام شرف باستقالته للمجلس العسكري الذي كان يتولي وقتها شئون البلاد, وتولي الدكتور كمال الجنزوري مهام رئيس وزراء حكومة انتقالية جديدة استمرت تلك الحكومة حتى بعد فوز الدكتور محمد مرسي مرشح الإخوان المسلمين برئاسة الجمهورية وتم تشكيل حكومة جديدة برئاسة الدكتور هشام قنديل في الأول من أغسطس عام 2012