ثقافة كولومبيا

غابرييل غارثيا ماركيث واحد من الممثلين الرئيسيين للألبوم الأمريكي اللاتيني.

ثقافة كولومبيا هي نتاج خليط عرقي من السكان الأمريكيون الأصليون والأوروبيون خصوصاً الإسبان بالإضافة إلى الأفارقة وبعض المهاجرون العرب وكان نتيجة هذا الخليط بلد متعدد الأعراق مع ثقافات وميزات مختلفة وفقا لكل منطقة الدين يأخذ جانباً مهماً في تحديد الهوية الثقافية للبلد 95٪ من السكان هم من الكاثوليك.

تاريخ

أسهمت الحضارات الهندية المتقدمة في إيجاد بواكير الأعمال الفنية في كولومبيا منذ مئات السنين. وما تزال التماثيل الحجرية العملاقة لآلهة الهنود منتصبة عالية في جبال الأنديز في جنوب كولومبيا. ويعرض متحف الذهب في بوجوتا مجوهرات نفيسة، وتماثيل صغيرة، وأشياء جميلة أخرى صُنعت يدويًا من قبل الصاغة الهنود.

بعد وصول المستعمرين الأسبان إلى كولومبيا أغفل الناس تدريجيًا التقاليد الفنية الهندية. ولقد كانت الفنون في كولومبيا حتى القرن العشرين تعكس إلى حدٍ كبيرٍ الأساليب الأوروبية. وخلال منتصف القرن العشرين اكتسب العديد من الفنانين في كولومبيا اعترافًا عالميًا بأعمالهم المتميزة بالأصالة.

En otros idiomas