ترشيح مبدئي
English: Preselection

الترشيح المبدئي عبارة عن عملية يتم فيها اختيار مرشح ما، وهي تتم عادة من قبل حزب سياسي لخوض الانتخابات للفوز بمنصب سياسي. ويُطلق عليها أيضًا انتخاب المرشح. وهي تمثل عملية رئيسية في الأحزاب السياسية. في البلدان التي تتبع نظام الحكومة المسؤولة على غرار نظام وستمنستر، فتكون عملية الترشيح المبدئي أيضًا بمثابة الخطوة الأولى على الطريق إلى منصب السلطة التنفيذية.

وإلغاء الترشيح هي العملية المقابلة: حيث يقوم الحزب السياسي بسحب الدعم من أحد أصحاب المناصب المنتخبين في الانتخابات التالية. ويجوز للحزب حينئذ اختيار مرشح بديل جديد، أو قد يقرر (أو يضطر بسبب الجدول الزمني للانتخابات) التخلي عن خوض الانتخابات عن هذا المنصب (على سبيل المثال، عدم تأييد الحزب الليبرالي الأسترالي بعد بولين هانسون ومباشرة قبل انتخابات مجلس النواب عام 1996، وكذلك مرشح حزب العمال ستيوارت ماكلينان عن دائرة موراي قبل انتخابات المملكة المتحدة لعام 2010 مباشرة). والمرشح الذي يتم إلغاء ترشيحه عادة تكون له الحرية المطلقة في الاستمرار في خوض الانتخابات كمرشح مستقل أو كمرشح عن حزب آخر.

أحد الأمثلة على عملية الترشيح المبدئي التي حازت على تغطية إعلامية واسعة النطاق هو اختيار المرشحين لمنصب رئيس الولايات المتحدة، والتي قال عنها أحد المراقبين إنها "أعنف عرض سياسي ديمقراطي على مستوى العالم".[1] ويعرف ذلك بشكل عام بالانتخابات التمهيدية الرئاسية، ولكنها في الواقع عبارة عن مزيج من الانتخابات التمهيدية، التي يقوم فيها الناخبون باختيار المرشحين، والمؤتمرات الحزبية حيث يتم اختيار المرشحين من قبل مجموعة محدودة (ولكن من المحتمل أن تكون كبيرة) من أعضاء الحزب.[2][3]

وهناك مجموعة متنوعة من أنظمة الترشيح المبدئي في الدول الأخرى، على الرغم من أن أغلبية الأعضاء المشاركين من الحزب السياسي أو الجهات التنفيذية يلعبون دورًا في عملية اختيار المرشحين للتنافس في الانتخابات.

En otros idiomas
English: Preselection