تدابير علاج الإيدز

مضادات الفيروسات القهقرية ( بالإنجليزية: antiretroviral drugs أو antiretorvirals) هي عقاقير تستخدم لمعالجة العدوى بالفيروسات القهقرية، وبخاصة فيروس العوز المناعي البشري. عندما يعطى عدد من هذه العقارات، ثلاثة أو أربعة، تسمى هذه الطريقة العلاج عالي الفاعلية بمضادات الفيروسات القهقرية. توصي معاهد الصحة الوطنية الأمريكية ومنظمات أخرى بتقديم العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية لجميع المصابين بالأيدز، ولكنها تؤكد على أهمية إشراك المرضى في انتقاء خيارات العلاج وتوصي بتحليل المنافع المرجوة والمخاطر المحتملة عند المرضى ذوي عبء فيروسي منخفض نظراً لصعوبة انتقاء نظام علاجي والالتزام به وكثرة التأثيرات الجانبية وأهمية الامتثال للعلاج من أجل اتقاء المقاومة الدوائية. [1]

توجد أصناف مختلفة من مضادات الفيروسات القهقرية تؤثر على مختلف مراحل دورة حياة الفيروس.

أصناف العقاقير

تصنّف مضادات الفيروسات القهقرية تصنيفاً واسعاً وفق مرحلة دورة حياة الفيروس التي يثبطها العقار:

  • مثبطات الدخول (أو مثبطات الاندماج)، تتداخل في ترابط الفيروس مع الخلية المضيفة والاندماج معها ودخولها، وذلك عن طريق إحصار واحد أو أكثر من الأهداف. الدواءان الموجودان في هذا الصنف هما مارافيروك وإنفوفيرتيد.
  • مناهضات مستقبلة CCR5 هي أول صنف لا يستهدف الفيروس مباشرة بل يرتبط بالمستقبلة CCR5 على سطح اللمفاويات التائية فتُحصِر ترابط الفيروس بها. تتصل أغلب ذراري الفيروس بالخلايا التائية بواسطة المستقبلة CCR5، وإن لم يستطع الفيروس أن يترابط مع الخلية فلن يستطيع دخولها ليتكاثر فيها.
  • مثبطات المنتسخة العكسية النوكليوزيدية ومثبطات المنتسخة العكسية النوكليوتيدية هي مضاهئات النوكليوزيدات والنوكليوتيدات التي تثبط الانتساخ العكسي للفيروس عن طريق التضمين في طاق الدنا قيد التخليق بصفتها نوكليوتيدات خاطئة، فتوقف الانتساخ، وهي بالتالي مثبطات تنافسية.
  • مثبطات المنتسخة العكسية اللانوكليوزيدية تثبط المنتسخة العكسية عن طريق الارتباط بمقرّ متفارغ، وهي تعمل كمثبطات لاتنافسية للمنتسخة العكسية.
  • مثبطات البروتياز، وتثبط تجميع الفيروس عن طريق تثبيط نشاط البروتياز التي يستخدمها الفيروس لتشطير البروتينات من أجل التركيب النهائي لفيريونات جديدة.
  • مثبطات الإنتغراز، تثبط إنزيم الإنتغراز المسؤول عن دمج دنا الفيروس في دنا الخلية المضيفة. يوجد عدد من المركبات قيد التجربة في الحاضر، ورالتيغرافير أول العقاقير التي حظيت بإقرار إدارة الأغذية والأدوية في أكتوبر 2007.
  • مثبطات النضج تمنع تشطير بوليبروتين قفيصة الفيروس إلى بروتين القفيصة الناضج (p24). الدواء المتوفر من هذا الصنف هو الإنترفيرون ألفا. [2]
En otros idiomas