تاريخ كوريا الجنوبية

تأسست أول مملكة كورية ذات صيت باسم كوتشوسون في عام 2333 قبل الميلاد. في القرن الأول قبل الميلاد كانت هناك ثلاث ممالك تسيطر على شبه الجزيرة الكورية، وجزء من منشوريا، الأولى مملكة " كوه جو ريو" (37 ق.م – 668 م)"، والثانية مملكة "بايك جيه (18 ق.م – 660 م)" والثالثة مملكة "شيلا (57 ق.م – 935م)".

أسقطت مملكة شيلا مملكة "بايك جيه" في عام 660م، ومملكة "كوه كو ريو" في عام 668م، ويعتبر عصر مملكة شيلا الموحدة عصراً ذهبياً للثقافة الكورية ولا سيما للفنون البوذية. وفي مملكة "كوه ريو" التي تأسست (918م – 1392م) تكونت حكومة أرستقراطية، وكانت الديانة البوذية ديانة رسمية لمملكة "كوه ريو". أما اسم "كوريا" فقد اشتق من اسم "كوه ريو". غيرت مملكة "جوسون " عاصمتها من مدينة "كيكيونغ " أو " كيسونغ" إلى مدينة "هان يانغ"- سول حالياً، في عام 1394، وقامت بإصلاحات سياسية واقتصادية وتبنت الكونفوشيوسة كأيدولوجيا للمملكة.

لقد أضفي اختراع اللغة الكورية "هان كول"، والجهود الأدبية المبدعة الهائلة أهمية ثقافية خاصة على فترة مملكة "تشو سون". قامت اليابان بضم شبه الجزيرة الكورية في عام 1910، لينتهى بذلك تاريخ مملكة "تشو سون". ظلت كوريا تحت الحكم الاستعماري الياباني لمدة 35 عاماً حتى نهاية الحرب العالمية الثانية، وفي اليوم الخامس عشر من شهر أغسطس، تم تحرير كوريا من اليابان، ولكنها انقسمت إلى الكوريتين الجنوبية والشمالية.

أسست جمهورية كوريا الجنوبية حكومتها المستقلة في عام 1948، ولكن في 25 يونيو 1950 اشتعلت الحرب الكورية بسبب غزو كوريا الشمالية لكوريا الجنوبية، وانتهت الحرب بتوقيع الكوريتين على اتقافية الهدنة في عام 1953.

كانت لجهود كوريا الجنوبية الدؤوبة لإعادة الإعمار أثرها في نجاحها الهائل في تنميتها اقتصادياً، وضمان استقرارها الاجتماعي والسياسي. عقدت الكوريتان في يونيو عام 2000 مؤتمر قمة تاريخية، لتبدأ بذلك صفحة جديدة من الوفاق والتعاون على شبه الجزيرة الكورية.

En otros idiomas