اختبار المفاهيم

التسويق
أسس التسويق

المنتج  · السعر  · الترويج  · التوزيع

مفاهيم أساسية

بحث السوق
خطة التسويق
إدارة التسويق
إنفاق تسويقي / بنية تسويقية
نظام المعلومات التسويقية
استخبارات تسويقية / تسويق المنتج
ما بعد التسويق / إتصالات التسويق

مفاهيم أخرى

إعلان / تمريك
التسويق الشبكي / بيع
تموضع / علاقات عامة
الإعلام / ترويج المبيعات
خدمة العملاء / أول ما يخطر بالبال
اختبار المفاهيم
استبصار العملاء
مسافة نفسية / تسعير اختراق السوق
خطوط المنتجات / حزم المنتجات
تسويق حسب التوقيت / طلب مسبق
مشاركة العلامة التجارية رقميا
علامات تجارية فيما بعد الحداثة
تكوين العلامات التجارية بعد الحداثة

وسائل التسويق

الطباعة / الراديو / التليفزيون
التسويق المباشر /تسويق إلكتروني
فضاء السوق / تنظيم الحفلات (تسويق)
انتشار المنتج / تسويق تفاعلي
تسويق شفوي / تسويق في مدارس
إعلان خارج المنزل / تسويق حركي
تسويق شخصي / تسويق عبر الحوار
وسائل الإعلام المكتسبة / الارتقاء بالصفقة
التسويق المباشر / هكر النمو

اختبار المفاهيم (أو اختبار السوق) هو عملية استخدام الأساليب الكمية والأساليب النوعية لتقييم استجابة المستهلك لفكرة منتج ما قبل إدخاله إلى السوق.[1][2][3] ويمكن أيضًا استخدام اختبار المفاهيم لابتكار وسيلة اتصال تهدف إلى تغيير مواقف المستهلكين تجاه المنتجات الحالية. وتتضمن هذه الطرق تقييم المستهلك لمفاهيم المنتج الذي يتميز بفوائد منطقية معينة مثل "المنظفات التي تزيل البقع ولكنها لطيفة على الأقمشة" أو المنتج ذو الفوائد غير المنطقية مثل؛ "الشامبو الذي يشعرك بالثقة" ويُشار في الغالب إلى هذه الأساليب على أنها أحد اختبارات المفاهيم ويتم تنفيذها باستخدام عمليات المسح الميدانية والمقابلات الشخصية والمجموعة المركزة، إلى جانب الأساليب الكمية المختلفة لإنشاء وتقييم مفاهيم المنتج.

وتعد الأجزاء الخاصة بإنشاء المفهوم في اختبار المفاهيم هي في الغالب نوعية. وقد استحدث محترفو الإعلانات بشكل عام مفاهيم وأساليب توصيل هذه المفاهيم بحيث يتم تقييمها من قبل المستهلكين، على أساس استطلاعات آراء المستهلكين وغيرها من أبحاث السوق، أو على أساس تجربتهم الخاصة حول أي المفاهيم التي تمثل أفكارًا لمنتجات هي التي يعتقدون أنها جديرة بالاهتمام في سوق المستهلك.

En otros idiomas